وضعت وكالة "ستاندرد أند بورز" للتصنيف الائتماني شركة الاتصالات القطرية "أوريدو" قيد المراقبة السلبية بعد تخفيض التصنيف الائتماني السيادي لقطر.

وأوضحت الوكالة أن الإيرادات المحلية التي تمثل نحو 30 في المئة من إيرادات "أوريدو" من المرجح أن تتأثر نتيجة مغادرة رعايا الدول التي قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

ورجحت الوكالة انخفاض إيرادات الشركة نتيجة تراجع خدمات التجوال الدولي بعد توقف مشتركيها من زيارة الدول التي قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

كما أكدت أن هناك مخاطر من تأثر تصنيف "أوريدو" بعد المراجعة المتوقعة للتصنيف الائتماني لقطر، حيث أن الحكومة تستحوذ على 69 في المئة من أسهم الشركة.

المصدر: وكالات