نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن موظفين في شركة "سعودي أوجيه" للإنشاءات في السعودية وعن مصادر مقربة منها أمس الجمعة أن الشركة المملوكة لعائلة الحريري اللبنانية قررت تسريح موظفيها وإغلاق أبوابها نهاية يونيو/حزيران الجاري.

وذكرت الوكالة أن الآلاف من موظفي الشركة، خاصة الأجانب منهم، سيواجهون وضعا صعبا بسبب عدم تقاضيهم رواتبهم على مدى أشهر.

وقالت وزارة العمل السعودية في بيان عبر موقع تويتر إنها تعمل على "نقل ستمئة سعودي في سعودي أوجيه إلى منشآت أخرى"، مع توجيه صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) إلى إيجاد فرص عمل مناسبة للسعوديين الباقين وعددهم ستمئة أيضا.

وسبق لسعودي أوجيه أن سرحت آلاف الموظفين منذ انهارت أسعار النفط وانهارت معها عائدات خزينة المملكة التي اضطرت لإيقاف العديد من مشاريع البناء الضخمة، وبينها مشاريع كانت سعودي أوجيه -التي أسسها رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري- متعاقدة على تنفيذها، الأمر الذي أدى إلى تفاقم مشاكلها المالية.

المصدر: وكالات