ويتلقى مقاتلون بالقرب من مرتفعات الجولان في سوريا "مساعدات نقدية ومساعدات إنسانية" من "إسرائيل"
وتزود "اسرائيل" بشكل منتظم المتمردين السوريين بالقرب من حدودها بالنقود والامدادات الغذائية والوقود والطبية لسنوات، وانخراط سري في الحرب الاهلية للعدو بهدف اقامة منطقة عازلة تسكنها القوات الصديقة.
ويجرى الجيش الاسرائيلي اتصالات منتظمة مع الجماعات المتمردة، وتشمل مساعداته دفعات لم يكشف عنها للقادة تساعد فى دفع رواتب المقاتلين وشراء الذخائر والاسلحة، وفقا لمقابلات مع عدد من المقاتلين السوريين.
وفي سياق التحقيق يقول المتحدث باسم أحد الفصائل المسلحة والمعروفة بإسم "فرسان الجولان" : "إسرائيل وقفت ببسالة إلى جانبنا، ونحن لن نبقى على قيد الحياة من دون دعم من إسرائيل". ووفقا للتقرير، فإن الغرض من مساعدة المتمردين هو منع مقاتلي حزب الله والمنظمات التابعة لها للتقدم إلى المنطقة الحدودية.

المصدر: الاعلام الحربي