أعلنت الشرطة النيجيرية، الاثنين أن خمس نساء انتحاريات فجرن أنفسهن بولاية بورنو في شمال شرق البلاد ما أدى الى مقتل واصابة اكثر من عشرين شخصا.

وقال المتحدث باسم شرطة ولاية بورنو، إن الهجمات وقعت في قرية كوفا القريبة من عاصمة الولاية الأمر الذي أسفر عن مقتل اثني شخصا وإصابة أحدَ عشرَ آخرين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم لكن استخدام انتحاريات لتنفيذ هجمات في الأماكن العامة من أساليب جماعة بوكو حرام.

وتُعد ولاية بورنو الأشد تضررا من ارهاب جماعة بوكو حرام التي قتلت أكثر من 20 ألف شخص وأجبرت نحو ثلاثة ملايين آخرين على النزوح منذ عام 2009.

وقتلت الجماعة 14 شخصاً في تفجيرات وعمليات إطلاق نار في مايدوجوري في السابع من حزيران.

المصدر: وكالات