فيما يلي ابرز التطورات الميدانية في سوريا ليوم الاثنين في 19-6-2017.

دمشق وريفها:
 ـ سيطر الجيش السوري على “تل الرابية” جنوب شرق دمشق، بعد اشتباكات مع المجموعات المسلّحة أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم.
ـ استشهد شخص وأُصيب 55 آخرون بجروح جراء اعتداء المجموعات المسلحة المنتشرة في الغوطة الشرقية بالقذائف على منطقة الدخانية في ريف دمشق وذلك في خرق جديد للمذكرة الروسية حول مناطق تخفيف التوتر.
 ـ استولى فيلق الرحمن على مقر “إدارة النقل” التابع لـ “القيادة العامة للشرطة الحرة” التابعة للمجموعات المسلحة في غوطة دمشق الشرقية. وأوضحت “القيادة” في بيان لها أن مسلحي “فيلق الرحمن” اقتحموا المقر، ورفعوا رايتهم عليه، كما طردوا كافة عناصره. وطالبت “القيادة العامة للشرطة الحرة”، “فيلق الرحمن” بسحب مسلحيه من المقر، وإعادة جميع ما “سلبته” منه، وكذلك إيقاف اعتداءاتها، وحملة التحريض الإعلامي ضد “قيادة الشرطة”.
 ـ خرجت العشرات من النساء في مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية مظاهرة طالبن فيها “جيش الإسلام” بإطلاق سراح المعتقلين في سجونه.
 ـ أدخل الهلال الأحمر العربي السوري اليوم بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومكاتب الأمم المتحدة، قافلة مساعدات إنسانية كان من المفترض أن تصل حرستا، مديرا، ومسرابا في ريف دمشق قبل يومين، وتتضمن القافلة 37 شاحنة محملة بالمواد الإغاثية، ويقدر عدد المستفيدين من هذه المساعدات حوالي 11 ألف شخص.

دير الزور وريفها:
ـ أعدم تنظيم داعش 77 أشخاص في مدينة البوكمال في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، بحجّة أنهم من مسلحي “جيش مغاوير الثورة – الجيش الحر”.

الحسكة وريفها:
ـ قتل 122 شخصاً من عائلة واحدة معظمهم من الأطفال والنساء إثر قصف طائرات “التحالف الدولي” على منطقة “تل الجابر” قرب الحدود السورية -العراقية في ريف الحسكة الجنوبي الشرقي.
ـ هاجم ما يقارب 177 مسلحاً من تنظيم داعش ارتدوا زي “وحدات الحماية الكردية” مبنى المشفى الوطني في مدينة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي الذي تتخذه “الوحدات الكردية” مقراً لها حيث فجر عدد منهم أحزمتهم الناسفة، فيما تمكنت “الوحدات” من قتل عدد اخر.
 ـ انفجرت عبوة ناسفة مزروعة في شارع السياحي بحديقة مديرية مال القامشلي في ريف الحسكة الشمالي الشرقي واقتصرت الاضرار على الماديات.

الرقة وريفها:
 ـ واصل الجيش السوري عملياته في ريف الرقة الجنوبي الغربي بالتعاون مع القوات الرديفة، خلال الـساعات ال 24 الماضية ضد مسلحي داعش، وسيطر على مدينة “الرصافة” الاثرية وأوقع قتلى وجرحى في صفوف مسلحي التنظيم، وكان الجيش السوري قد سيطر في وقت سابق على “عويجان، البوحمد، البوخميس، رجم الحورات، رجم العمالية، هدالة، السدران، ابو السنابل، بئر العداد، بئر الجايف، بئر موسى الهندي، منطقة الكرادي وقرية العيساوي وبلدة جعيدين خربة الميتاها وخربة الميتاها ضهرة أنباج وجب أبيض وخربة علاوي الدخيل وجب الغانم وأبو سوسة، وجب عزيز، وبئر أنباج، وشارة أنباج، وتل قليب، وبئر قليب، وجب أفابوس، وجب مشرفة أنباج، وتل العفطة، ورجم الهورة، ورجم الصافية، وبئر الدران،” وقضى على عدد كبير من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي ودمّر 6 عربات ب.م.ب و 11 دبابة و 10 مدافع ـ 9 هاونات ـ راجمة صواريخ ـ وأكثر من مئتي سيارة متنوعة. يذكر أن الجيش قد انطلق في عمليته نحو ريف الرقة الجنوبي الغربي من مدينة مسكنة في ريف حلب الجنوبي الشرقي، ومنذ 6 حزيران عام 2017 وحتى اليوم يكون الجيش السوري قد سيطر على أكثر من 1700 كم2 من مساحة محافظة الرقة بعد طرد مسلحي داعش منها، ووصلت قواته إلى تماس مباشر مع “قوات سوريا الديمقراطية” في ريف الرقة الجنوبي الغربي.
ـ قُتل 33 أطفال جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش قرب مزرعة يعرب بريف الرقة الغربي.
ـ قُتل 33 أشخاص إثر استهداف “قوات سوريا الديمقراطية” على حي رميلة في مدينة الرقة بالقذائف المدفعية.
ـ قُتل طفلان واُصيب 77 أشخاص إثر قصف أمريكي على مدينة الرقة.
 ـ قُتل مدنيّ جراء الاشتباكات بين تنظيم داعش من جهة و”قوات سوريا الديمقراطية” من جهة أُخرى على محور قرية “العوجا” في ريف الرقة الغربي.
ـ قُتل 111 مسلحاً من “قوات سوريا الديمقراطية” واُحرقت سيارتان لهم إثر هجوم شنه مسلحو التنظيم على مواقعهم في حي الصناعة شرقي مدينة الرقة.
 ـ اُصيب عدد من مسلحي “وحدات الحماية الكردية”، جراء إطلاق الجيش التركي النار عليهم خلال محاولتهم اجتياز الحدود السورية التركية من جهة مدينة تل ابيض بريف الرقة الشمالي.
ـ حاصر تنظيم داعش مجموعة تتألف من  16 مسلحاً من “قوات النخبة السورية” العاملة ضمن “غضب الفرات”، لدى محاولتهم التسلل الى داخل أسوار المدينة القديمة بمدينة الرقة.
 ـ اعتقل تنظيم داعش عدداً من المدنيين في حي “الدرعية” في مدينة الرقة أثناء محاولتهم الخروج إلى مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”.
 ـ سلّم أحد مسلّحي “المكتب الأمني” التابع لتنظيم داعش وأحد المحققين في “النقطة 11” التي تعتبر من أهم سجون التنظيم في مدينة الرقة المدعو حسن السالم والمُلقب “أبو اليمان” نفسه لمسلّحي “قوات سوريا الديمقراطية”.
 ـ استهدفت طائرات “التحالف الدولي” الفرن الآلي في قرية “رطلة” في ريف الرقة الجنوبي، ما أدى لخروجه عن الخدمة.

حلب وريفها:
 ـ قتل مدني وأصيب آخرون إثر قصف “قوات سوريا الديمقراطية” مدينة مارع في ريف حلب الشمالي الخاضعة لسيطرة المجموعات المسلّحة.
 ـ استهدف مسلّحو “الجيش الحر” في مدينة أعزاز بالأسلحة الثقيلة قرى “أناب، قسطل جندو وقطمة” في ريف حلب الشمالي، وردت “وحدات الحماية الكردية” على مصادر النيران.
 ـ قصف الجيش التركي بالمدفعية الثقيلة مواقع لـ “قوات سوريا الديمقراطية” في جبل “برصايا” في ريف حلب الشمالي.
ـ قُتل 33 مسلّحين واُصيب آخرون من “قوات سوريا الديمقراطية” إثر قصف الجيش التركي مواقعهم في مدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي.

إدلب وريفها:
 ـ زرع مسلّحون مجهولون عبوة ناسفة بسيارة أحد المسؤولين في “فيلق الشام” المدعو “أبو جميل الحمصي” في بلدة الدانا في ريف إدلب الشمالي في محاولة لقتله.

حمص وريفها:
 ـ واصلت وحدات من قواتنا المسلحة وبالتعاون مع القوات الحليفة عملياتها شرق تدمر وسيطرت على 112 كم2 خلال الـ 24 ساعة الماضية وامنت المحطة الثالثة ومنطقة ظهر حمار جنوب شرق تدمر وكبدت تنظيم داعش الإرهابي خسائر كبير

المصدر: الإعلام الحربي المركزي