صرح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الاثنين، بأن الاحتياطيات من العملات الأجنبية لدى البنك المركزي المصري تقترب من 35 مليار دولار.
وقال السيسي أمام  مؤتمر للشباب في مدينة الإسكندرية المصرية إن الاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي قريبة جدا من تلك التي كانت قبل ثورة يناير 2011.
وأضاف “لم يكن أحد ليتصور منذ 10 أشهر أن تصل الاحتياطات في البنك المركزي إلى 35 مليار دولار”.
وقد أعلن البنك المركزي المصري في وقت سابق من الشهر الجاري أن الاحتياطيات الأجنبية وصلت إلى 31.305 مليار دولار في نهاية حزيران/يونيو الماضي.
هذا ويعاني الاقتصاد المصري من التراجع منذ ثورة يناير 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك والتي أدت إلى ضعف قطاع السياحة بسبب تخوف السياح من القدوم إلى مصر كما أدت الاضطرابات التي تلتها إلى نفور المستثمرين الأجانب وتقليص استثماراتهم ما أدى إلى ضمور الاحتياطيات الأجنبية، حيث بلغت قبل الثورة حوالي 36 مليار دولار
يشار إلى أن الاحتياطيات الأجنبية من العملات بدأت تتخذ مسارا تصاعديا منذ أن حررت الحكومة المصرية سعر صرف العملة المحلية (الجنيه) في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في إطار برنامج إقراض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي يهدف إلى دعم الاقتصاد المصري، الذي تعول عليه كثيرا الحكومة المصرية  في تحسين الوضع الاقتصادي في البلاد.

المصدر: وكالات