نشر موقع "شؤون عربية" عبر قناته على موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب" مقطع فيديو للمرابطين الفلسطينيين على أبواب المسجد الاقصى وهم يهتفون ضد الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز ردا على ادعاءاته هو وإعلامه بنجاح جهوده لإزالة البوابات الإلكترونية عن المسجد الأقصى بالرغم من تواجده في مدينة "طنجة" المغربية للاستجمام، موجهين في الوقت نفسه هتافات ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي تخاذل عن نصرة المسجد الاقصى.

ووفقا للفيديو المنشور، فقد هتف المرابطون قائلين: "يسقط يسقط آل سعود.. يسقط يسقط آل سعود"، ليضيفوا قائلين: "يا سيسي ويا جبان يا عميل الأمريكان".

كما هاجم المرابطون الملك عبد الله ملك الاردن بقولهم : "يسقط ابن حسين".

وتابع المرابطون هتافاتهم قائلين: "من القدس إلى عمان.. كرامتنا ما تنهان"، ليتوجهوا بعد ذلك بهتافاتهم ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس قائلين: "” اسمع يا محمود عباس.. أقصانا هو الاساس".

وهاجم المرابطون رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مختتمون هتافاتهم قائلين: " أرفع أيديك وعلي.. الموت ولا المذلة".

وكان الديوان الملكي السعودي، قد نسب قرار الاحتلال الاسرائيلي إزالة البوابات الالكترونية والجسور الحديدية والكاميرات والحواجز من أمام بوابات المسجد الأقصى في القدس المحتلة، إلى جهود الملك سلمان بن عبد العزيز الذي يستجم في مدينة "طنجة" المغربية.

وفي بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي جاء فيه أن الملك سلمان "المستجم" الان على شواطئ طنجة، أجرى على مدار الأيام الماضية الاتصالات اللازمة بالعديد من زعماء العالم لحل أزمة المسجد الأقصى. حسب ما جاء في البيان.

وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي قد أزالت في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء كافة الجسور والممرات وقواعد الكاميرات من ساحة الغزالي في باب الاسباط كما ازالت من قبل البوابات الالكترونية بعد صمود شجاع من المقدسيين امام جنود الاحتلال.

المصدر: العالم