هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمام الآلاف من مؤيديه، الصحافة والمعارضة، واتهمهم بالتآمر عليه لإسقاط حكمه.

وقال نتنياهو في مهرجان تأييدي نظمه حزب الليكود مساء اليوم الأربعاء، في تل أبيب "مسؤولون فلسطينيون كبار يتمنون مقاضاتي وسقوطي، من أجل أن يتسنى لهم إقامة دولة  فلسطينية تصل حدودها إلى كفار سابا، لكن ذلك لن يتم".

واتهم نتنياهو "الإعلام بالمشاركة في حملة منظمة لإسقاطه من خلال إثارة قضايا وتهم مفبركة وكاذبة"، على حد وصفه.

وكانت إذاعة "صوت إسرائيل"، قد أعلنت الخميس الماضي، أن الشرطة الإسرائيلية تشتبه رسمياً برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتلقي رشاوي والاحتيال وإساءة الأمانة، في ملفين يتعلق أحدهما بهدايا ثمينة تلقاها من رجال أعمال، والأخر باتصالاته مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس، وقضايا الفساد التي تم كشفها فيما يتعلق بصفقة شراء الغواصات من ألمانيا.

وأفادت الإذاعة الناطقة باللغة العربية، بأن نتنياهو رد على هذه الاتهامات والشبهات المنسوبة له بأن التحقيقات لم تتمخض عن شيء حتى الآن.

المصدر: وكالات