أكد رئيس مجلس الشورى الإيرانيّ علي لاريجاني أن الإيرانيين لا ينتابهم أي قلق بشأن تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وأنه لا أحد يأخذ مواقفه على محمل الجد.

وخلال توجهه إلى روسيا للمشاركة في اجتماع اتحاد البرلمانات الدولي، وصف لاريجاني تصريحات ترامب بـ"الصبيانية"، محذّراً من أن تصرفات كهذه ستكون مثيرة للمشاكل لواشنطن ودول أخرى.

وأشار لاريجاني إلى أن "تصريحات دونالد ترامب مازالت غير ناضجة وصبيانية"، لافتاً إلى تشابه مواقف الدول الأوروبية والصين وروسيا مع إيران في أهمية الحفاظ على الاتفاق النووي. 

رئيس مجلس الشورى الإيرانيّ من جهته، قال إنه "في الاجتماع الذي عقد في نيويورك بين مجموعة 5+1 وإيران حول الاتفاق النووي، لم يدعم أحد موقف أميركا، والجميع استنكر هذه المواقف بكلمات حادة للغاية، وكان استنتاجهم أن الاتفاق هو تفاهم دولي يستند إلى قرار صادق عليه مجلس الأمن الدولي، وفي الحقيقة أن الاتفاق أصبح جزءاً من القرار وخارج إرادة الدول".

وبحسب لاريجاني فإن "إحدى حجج تيلرسون هي، أنه عندما كان يتم هذا الاتفاق النووي كان ينبغي الانتباه إلى قضية تغيير الحكومات، لذلك هذا الانطباع طفولي للغاية، إذا أرادوا التفكير في كل معاهدة بهذا الشكل".

وفي وقتٍ أشاد فيه بالموقف الروسي خلال اجتماع مجموعة 5+1، قال إن "باقي الدول الأوروبية أكدت على الموقف ذاته، وفي الحقيقة هناك إجماع دولي". 

يشار إلى أنّ الرئيس الأميركي سيعلن الموقف الرسمي من الاتفاق النووي مع إيرانوالاستراتيجية الأميركية تجاه طهران اليوم الجمعة. كما نقلت مصادر من البيت الأبيض أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون يجري سلسلة اتصالات مكثفة مع حلفاء بلاده إعداداً لإعلان القرار الرسمي.

 

 

المصدر: وكالة مهر الايرانية