اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية، أن المناورات العسكرية بين الجيشين الأمريكي والكوري الجنوبي تجعل الحرب في شبه الجزيرة الكورية حقيقة مؤكدة.

وأضاف المتحدث بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية، إن التدريبات الواسعة النطاق والتهديدات الأمريكية بشن حرب استباقية ضد بيونغ يانغ تجعل مسألة اندلاع حرب في شبه الجزيرة الكورية حقيقة مؤكدة السؤال المتبقي الآن هو: متى ستندلع الحرب؟.

وأضاف "نحن لا نتمنى نشوب حرب، لكن ينبغي لنا ألا نختبئ منها.. وإذا أساءت الولايات المتحدة تقدير صبرنا وأشعلت فتيل حرب نووية، فبالتأكيد سنجعل الولايات المتحدة تدفع الثمن غاليا من خلال قوتنا النووية الهائلة التي قمنا بتعزيزها على الدوام".

وكانت السلطات العسكرية الامريكية نشرت قاذفات قنابل استراتيجية من طراز "B-1B Lancer" في كوريا الجنوبية في إطار تدريبات جوية مشتركة بين البلدين أثارت استياء شديدا في بيونغ يانغ، مشيرة الى أن القاذفات المذكورة ستغادر قاعدة أندرسن الجوية في غوام، متوجهة إلى شبه الجزيرة الكورية، للمشاركة في تدريبات "فيجيلانت أيس" الجوية المشتركة التي بدأت في 4 ديسمبر وتستمر حتى 8 منه.

المصدر: الوقت