كشف تقرير الثروة العالمية الصادر عن معهد “​كريديت سويس​” للبحوث لعام 2017، أن إجمالي الثروة العالمية سجل نموا بنسبة 30% بعد مرور عشر سنوات منذ بداية الأزمة المالية العالمية.

وشهدت ثروة الفرد البالغ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نموا بنسبة 1.9% مقارنة مع المتوسط العالمي البالغ 6.4%، وسجلت قطر أعلى متوسط ثروة للفرد البالغ بواقع 102.5 ألف دولار في منتصف 2017، بينما حلت ​الكويت​ في المرتبة الثانية عند 97.3 ألف دولار (ما يعادل نحو 30 ألف دينار)، وبينما سجلت الكويت ارتفاعا بنسبة 1.4% في ثروة الفرد، إلا أن ​قطر​شهدت تراجعا طفيفا بنسبة 0.2% اعتبارا من منتصف العام الماضي.

ووفقا للتقرير، جاءت الإمارات في المرتبة الثالثة على مستوى المنطقة بمتوسط ثروة لكل فرد بالغ يبلغ 78.8 ألف دولار، بزيادة 1.2% مقارنة بالعام الماضي.

وسجلت ثروة الفرد البالغ في البحرين نموا ثابتا بلغ 2.7% منذ منتصف العام الماضي لتصل إلى 30.8 ألف دولار.

وارتفعت ثروة الفرد البالغ في السعودية، أكبر اقتصاد في المنطقة، بنسبة 2.8% لتلامس 35 ألف دولار، في حين شهدت ثروة الفرد البالغ في مصر انخفاضا حادا بنسبة 50.2%، إلى 3.2 ألف دولار.