يخضع رئيس الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو ، اليوم الجمعة، للتحقيق من قبل اشرطة الاحتلال الإسرائيلية بشبهة الفساد.
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن هذه هي المرة السابعة التي سيخضع فيها نتنياهو للتحقيق منذ بدء التحقيق معه قبل نحو العام.
وأشارت إلى أن التحقيق معه سيتركز على شبهات الفساد في الملفين المعروفين باسم ملف 1000 وملف 2000.
ويشتبه بنتنياهو في الملف 1000 بالحصول على هدايا ثمينة من رجال أعمال إسرائيلين.
أما في الملف 2000 فيشتبه بالتفاوض مع ناشر صحيفة " يديعوت احرونوت" الإسرائيلية ارنون موزيس للحصول على تغطية اخبارية تفضيلية مقابل التضييق على صحيفة " إسرائيل اليوم" المنافسة.
وكثيرا ما انكر نتنياهو التهم الموجهة اليه.
وينبغي على الشرطة الإسرائيلية أن توصي المستشار القانوني للحكومة أفيخاي مندلبليت بتقديم لائحة إتهام ضد نتنياهو قبل الشروع في محاكمته وهو ما لم يحصل حتى الآن.
وعادة مع تجري التحقيقات مع نتنياهو في منزله في بالقدس المحتلة.

المصدر: وكالات