حقق تشلسي فوزاً كاسحاً على ضيفه ستوك سيتي بخماسية نظيفة، في الوقت الذي واصل فيه النجم المصري محمد صلاح تألقه بعد أن سجل هدفين أنقذ بهما فريقه ليفربول من فخ ليستر سيتي، وذلك ضمن مواجهات الجولة الـ21 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.
وعلى ملعب "ستامفورد بريدج" أنهى الفريق اللندني المباراة منذ شوطها الأول بعدما سجل ثلاثيته التي حملت توقيع الألماني الدولي أنطونيو روديغير وداني درينكووتر والإسباني بيدرو رودريغيز في الدقائق 3 و9 و23 على التوالي.
وفي النصف الثاني، كلل البرازيلي ويليان تألقه في المباراة بإضافة الهدف الرابع لأصحاب الأرض في الدقيقة 73 من ركلة جزاء، قبل أن يختتم الإيطالي دافيد زاباكوستا خماسية حامل اللقب قبل النهاية بدقيقتين.
وبهذه النتيجة يواصل "البلوز" مسلسل انتصاراتهم للمباراة الثانية على التوالي ليرتفع رصيدهم لـ45 نقطة يقتنصوا بها المركز الثاني مؤقتاً.
وعلى ملعبه "أنفيلد رود" حافظ ليفربول على موقعه في المربع الذهبي عندما أفلت من فخ ليستر سيتي وقلب تأخره أمامه بهدف لفوز صعب بهدفين لواحد.
وباغت الضيوف الجميع وتقدموا بهدف مبكر بعد 3 دقائق فقط عبر هدافهم الدولي جيمي فاردي إثر تمريرة على طبق من فضة من الجزائري رياض محرز.
وفي الشوط الثاني، انتفض "الريدز" وتمكنوا من قلب الطاولة على لاعبي ليستر بفضل تألق المصري محمد صلاح، صاحب الثنائية، حيث أدرك التعادل أولاً في الدقيقة 52 بعد لعبة رائعة بالكعب من السنغالي ساديو ماني دخل المنقطة ليتلاعب النجم المصري بدفاع ليستر ويسدد بقوة من بين قدمي الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل.
ثم واصل صلاح تألقه وأضافه هدفه الشخصي الثاني ولفريقه أيضاً في الدقيقة 76 بعد أن مر ببراعة من دفاع ليستر متوغلاً داخل المنطقة ثم سدد الكرة في الزاوية الضيقة.
ورفع صلاح بهدفيه رصيده إلى 17 هدفاً هذا الموسم ليبتعد بفارق هدف وحيد خلف هاري كاين، مهاجم توتنهام هوتسبر.
وحافظ لاعبو المدرب الألماني يورغن كلوب بهذا الانتصار على موقعهم في المربع الذهبي بعد أن ارتفع رصيدهم لـ41 نقطة في المركز الرابع.

المصدر: وكالة الأنباء الاسبانية