غادر المرجع البحريني آية الله الشّيخ عيسى قاسم الأحد المستشفى إلى منزله المحاصر بالآليّات العسكرية منذ 258 يوماً، وذلك بعد يوم من إجراء العملية الجراحية له.

وكان الشيخ عيسی قاسم قد نقل يوم الأربعاء 31 يناير 2018 إلى إحدى مستشفيات البحرين وسط متابعة من المرجعيات والقيادات الإسلامية، وجهات دولية لوضعه الصّحي.

جدير بالذكر أن يوم الإثنين الماضي (29 كانون الثاني/ يناير) صدر الحكم النهائي من محكمة التمييز البحرينيّة (قراراتها غير قابلة للاستئناف) بإسقاط الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم بشكلٍ نهائي (كان قد صدر في العام 2016 حكم أولي بسحب جنسيته البحرينية عن الشيخ قاسم)، بالإضافة لناشطين آخرين مقربان من الشيخ قاسم هما (حسين محروس وميرزا عبيد علي)، كما أكدت عقوبة الإعدام الصادرة بحق الناشط البحريني ماهر الخباز.

وجنسية الشيخ قاسم التي سُحبت منه بأمرٍ من الملك البحريني، حيث لم تتمكن محكمة الاستئناف من رد حكم الملك، وكما هو معروف فإنّ النظام القانوني في البحرين وخلال السنوات القليلة الماضية اشتهر بانتهاك المعايير القانونية والحقوقية، فقد أيّدت محكمة التمييز إسقاط الجنسية عن الشيخ قاسم

المصدر: الوقت