أجلت محكمة عسكرية إسرائيلية من جديد جلسة محاكمة الفتاة الفلسطينية عهد التميمي إلى 13 فبراير/ شباط الجاري.

وكان من المفترض أن تمثل عهد (17 عاما)  أمام القضاء في 31 يناير/ كانون الثاني مع والدتها مريم لكن الجلسة أرجئت حتى السادس من الشهر الجاري، وأجلت مجددا إلى 13 منه، بحسب ما أعلن محامي الفتاة والجيش الإسرائيلي.

وأمرت السلطات الإسرائيلية بإبقاء عهد ووالدتها قيد التوقيف طوال فترة المحاكمة. وفي حال إدانتها يمكن أن تصل عقوبتها إلى عدة سنوات.

وتحولت عهد التميمي إلى أيقونة لدى الفلسطينيين والمتعاطفين مع قضيتهم لمشاركتها منذ طفولتها في مواجهات مع القوات الإسرائيلية، وخاصة بعد ظهورها في تسجيل فيديو مع قريبة لها وهما تطردان جنديين إسرائيليين من امام منزلها في الضفة الغربية المحتلة.

المصدر: أ ف ب