تحدّث مساعد قائد مقر ثار الله التابع للحرس الثوري العميد اسماعيل كوثري عن تفاصيل جديدة حول المهاجم الذي حاول العبور من بوابة مقر رئاسة الجمهورية في طهران.

وقال كوثري، في تصريح لمراسل فارس يوم الاربعاء، ان المهاجم كان يخبّئ عدة سواطير وسكاكين تحت ثيابه وقد هاجم عناصر الحرس الثوري المسؤولين عن حراسة البوابة ولكن تم ايقافه برصاصتين.

واضاف، ان المهاجم كان يرتدي ملابس بيضاء تشبه الكفن ويريد اجتياز بوابة المقر الرئاسي بالقوة.

وتابع: ان عناصر الحرس الثوري اعاقوا المهاجم الا انه هاجمهم بهدف اجتياز بوابة المقر.

ولفت الى ان عناصر الحرس تصوروا انه مهاجم انتحاري لذلك وجهوا له اطلاقتين واعتقلوه.

وعما اذا كان المهاجم لديه دوافع سياسية قال انه يخضع للعلاج حاليا وبعد ذلك سيتم تحديد ماهية نواياه وبواعث هجومه.

المصدر: فارس