قال محمد جواد ظريف وزير الخارجية الايراني ، اليوم السبت، " أنه وعندما جاء ترامب الى منطقتنا ورقص بالسيف مع امراء بعض الدول، نسوا أنفسهم وشعروا بأنهم حصلوا على امن جديد.

محمد جواد ظريف نوه في كلمة له خلال ملتقى "الايثار لغة السلام العالمي" في جامعة طهران، الى ان بعض دول المنطقة بعد الاتفاق النووي سارعت الى كامب ديفيد وقالت للغرب لماذا تخليتم عنا فنحن من دونكم ليس لدينا أمن واستقلال، وعندما جاء ترامب الى منطقتنا ورقص بالسيف مع امراء هذه الدول، نسوا أنفسهم وشعروا بأنهم حصلوا على امن جديد، اننا نعيش في هكذا منطقة.

واشار ظريف الى ان السعودية تخطت روسيا في الانفاق على السلاح خلال العام الماضي، قائلا، ان السعودية في الوقت الراهن ثالث اكثر الدول انفاقاً على السلاح في العالم، فمثل هذه الدول رغم ذلك الانفاق لاتزال لاتشعر بالامن ولاتعرف هذه الدول معنى الامن.

وتابع من أين جاء هذا الامن والعزة والكرامة في ايران؟، بالتأكيد ان التسلح والاستعداد الدفاعي امر مهم وان امتلاك افضل المعدات كي لا يتمكن مجرم كصدام من قصف مدننا بالصواريخ، كما ان برنامج ايران الصاروخي مهم أيضا وغير قابل للتفاوض ايضاً.

واستطرد وزير الخارجية الإيراني بالقول يتحدثون عن صواريخ ايران، نحن نقول أو ليس السعودية لديها صواريخ بمدى 2500 كلم، أو ليس صواريخهم من جيل الصواريخ العابرة للقارات والقادرة على حمل رؤوس نووية، وهذا المستوى من التسلح بقيمة 67 مليار دولار هل هو بالامر السهل؟.

يذكر ان عدد من الدول العربية في الخليج الفارسي قد تأمرت مع ترامب على دول المنطقة سعيا وراء النفوذ والسيطرة ولو على دماء بلدان تلك الشعوب.