صرّح مسؤول أمريكي، أن كبار قادة السعودية والإمارات وقطر سيلتقون بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الشهرين المقبلين في خطوة لتحسين العلاقات بين الدول الخليجية.

وحسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء، عن مسؤول أمريكي وصفته بالـ"كبير"، إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يعتزمون جميعا القيام بزيارة ترامب في آذار ونيسان المقبلين.

وتابع المسؤول، أن جدول الأعمال سيشمل عقد قمة لمجلس التعاون للدول الخليجية، تأمل واشنطن أن تعقد في وقت لاحق هذا العام، فضلا عن مناقشة جهود السلام في الشرق الأوسط والخلافات مع إيران.

هذا وإن مستقبل الاستثمارات الأمريكية في قطر وقاعدة العديد العسكرية التي يستخدمها التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة يقلق واشنطن. كما أنها قلقة أيضا من أن تلغي الشركات الأمريكية عقودها في المنطقة بسبب المناخ السائد بين الدول الخليجية.

يذكر أن السعودية ومصر والإمارات والبحرين قطعت علاقاتها مع قطر، في 5 حزيران من العام 2017، لاتهامها بدعم وتمويل الإرهاب، وهو ما نفته الدوحة، وطالبت بالجلوس إلى طاولة الحوار، لحل المسائل العالقة بينهما.