تألق الأرجنتيني أنخل دي ماريا ليعوّض غياب زميله البرازيلي نيمار المُصاب ويقدّم أداء مذهلاً تضمّنه تسجيل هدفين ليقود باريس سان جيرمان حامل اللقب للتأهل للدور نصف النهائي لكأس فرنسا لكرة القدم بالفوز 3-0 على أولمبيك مرسيليا.

وهو الانتصار الثاني لباريس سان جيرمان على مرسيليا في ثلاثة أيام بعد الفوز 3-0 أيضاً في الدوري يوم الأحد وهي المباراة التي شهدت إصابة نيمار بكسر في الكاحل سيجبره على الخضوع لجراحة ستبعده لفترة ما بين ستة وثمانية أسابيع.

وأحرز دي ماريا، الذي ارتبطت مشاركته هذا الموسم بأداء نيمار، هدفيه بقدمه اليمنى التي لا يلعب بها وشكّل خطراً دائماّ على مرسيليا الذي أنقذه حارسه ستيف مانداندا من هزيمة كبيرة.

وافتتح اللاعب الارجنتيني التسجيل في نهاية الشوط الأول بتسديدة منخفضة من 20 متراً غيّرت اتجاهها قليلاً بعد اصطدامها بالفرنسي عادل رامي مدافع مرسيليا ليركل مانداندا القائم في غضب.

وأضاف دي ماريا الهدف الثاني في الدقيقة 48 بعد تمريرة عرضية من يوري بيرتشيتشي الظهير الأيسر.

وتصدى مانداندا، الذي أبعد تسديدة من دي ماريا في الشوط الأول، لضربة رأس من الأوروغوياني إيدينسون كافاني ولعب الألماني جوليان دراكسلر كرة خلفية خارج المرمى قبل أن يختتم كافاني الأهداف قبل ثماني دقائق من النهاية.

ومن هجمة رائعة أظهرت سيطرة صاحب الأرض حصل كافاني على مساحة ليسدد كرة منخفضة قوية في مرمى مانداندا وسط احتفالات الجماهير في ملعب "بارك دي برينس".