نفى متحدث باسم البيت الأبيض اليوم الجمعة الأنباء التي تداولتها بعض وسائل الإعلام الأمريكية حول نية مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي هربيرت مكماستر الاستقالة.

واعتبر المسؤول الأمريكي أن هذه الأنباء محض خيال، وقال "كثيراً ما نواجه الشائعات والافتراءات المماثلة التي تستهدف مسؤولي الإدارة الأمريكية الذين يشغلون مناصب رفيعة".

وكانت وسائل إعلام أمريكية نقلت عن مسؤولين وصفتهم بالمطلعين داخل البيت الأبيض، أن مكماستر يعتزم ترك عمله خلال الشهور القادمة، بعد يوم من إعلان مديرة اتصالات البيت الأبيض هوب هيكس استقالتها، مشيرة إلى أن كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي ووزير الحرب الأمريكي جيمس ماتيس، يحاولان الضغط على مكماستر لتقديم استقالته.

وتسلّم مكماستر منصب مستشار الأمن القومي لترامب في 20 فبراير/شباط الماضي، خلفاً لمايكل فلين أول من شغل هذا المنصب بعد تولي ترامب الحكم في البلاد.

وتأتي هذه الأنباء بعد ساعات من إعلان البيت الأبيض أن مديرة الاتصالات في الإدارة الأمريكية وإحدى أقرب مستشاري الرئيس دونالد ترامب، هوب هيكس، استقالت من منصبها بشكل مفاجئ، بعد مثولها أمام الكونغرس في جلسة استماع حول تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية.