اكتمل أمس خروج نحو 300 مسلّح يتبعون تنظيم «أجناد الشام»، مع عوائلهم، من حي القدم جنوب العاصمة دمشق، إلى ريف إدلب، بعد عقدهم اتفاقاً مع الجانب الحكومي.

وبينما وصل المغادرون معبر قلعة المضيق في ريف حماة، دخل الجيش إلى المواقع التي أخلوها في حي المادنية ومجمع القدم الصناعي. واستغلّ تنظيم «داعش»، الذي يسيطر على منطقة الحجر الأسود المجاورة للقدم من الشرق، إخلاء مسلحي «أجناد الشام» لنقاطهم، ليتقدم ويسيطر على مواقع على أطراف حيّي العسالي والجورة. واندلعت أمس اشتباكات بين الجيش ومسلحي «داعش» في الحيّين، حيث تمكن الجيش من استعادة عدد من النقاط، من دون أن يفرض سيطرة كاملة على الحيّين، حتى مساء أمس. واستهدف سلاحا الجو والمدفعية أمس مواقع التنظيم على أطراف الحجر الأسود وفي شارع الثلاثين، المتاخم لأطراف حي القدم.

المصدر: الاخبار