اغتيل العميد شريف إسماعيل المسؤول عن أمن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

وأعلن مسؤول في جهاز الاستخبارات في سامراء، بشمال بغداد، أن العميد إسماعيل كان متوجها من بغداد إلى محافظة نينوى، عشية زيارة محتملة للعبادي، وفي الطريق وقعت “مشادات كلامية مع المنتسبين لسرايا السلام”، وهو تنظيم مسلح تابع للزعيم مقتدى الصدر، ثم أكمل الموكب طريقه، ولدى وصوله إلى أحد مخارج سامراء، على بعد نحو مئة كيلومتر من بغداد، “حصلت مواجهات بين سرايا السلام والمرافقين للعميد”.

وأضاف المتحدث، أن المواجهات أدت إلى “استشهاد العميد وإصابة منتسبين، وتم نقلهم إلى محافظة بغداد”.

وأمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، بفتح تحقيق فوري في الحادثة

المصدر: أ ف ب