کشف مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن واشنطن ستفرض رسوماً جمركية على مجموعة واسعة من المنتجات المستوردة من الصين التي تبلغ قيمة وارداتها 60 ملياراً سنويا.

وقال المسؤول الأمريكي، لوكالة رويترز، إن ترامب أمر المسؤولين بإدارته بإعداد مرسوم يقضي بفرض رسوم جمركية على مجموعة واسعة من المنتجات الصينية تستهدف، بالدرجة الأولى، قطاعي التكنولوجيا والاتصالات.

و أفادت صحيفة "بوليتيكو" بأن ترامب كان قد عبّر الأسبوع الماضي لأعضاء حكومته ومستشاريه عزمه فرض رسوم جمركية ضد الصين وفرض قيود على الاستثمارات من الصين رداً على حالات سرقة الملكية الفكرية للمنتجين الأمريكيين حيث نُسبت ملكيتها إلى بكين.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرسوم الجمركية بحق الصين قد تشمل أكثر من 100 منتج، بدءاً من المنتجات الإلكترونية ومعدات الاتصال وصولاً إلى الأثاث وألعاب الأطفال، بينما تفاصيل الإجراء لا تزال قيد النقاش، وتوقعت الصحيفة أن يكون الإعلان عن فرض الرسوم الجمركية على المنتجات الصينية الأسبوع القادم.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقّع الجمعة، مرسوماً جديداً يفرض بموجبه زيادة على الرسوم الجمركية بنسبة 25% على الفولاذ و10% على الألمنيوم ما أثار حفيظة دول الاتحاد الأوروبي على وجه الخصوص وتوعدوا برد مماثل وفرض رسوم جمركية على البضائع الأمريكية.