نفذت المقاتلات السورية والروسية مساء يوم أمس الثلاثاء عشرات الغارات الجوية مستهدفة مواقع لمسلحي النصرة و فيلق الرحمن في عدة محاور بالغوطة الشرقية .

مصادر عسكرية أكدت لمراسلون سقوط عشرات القتلى في صفوف تنظيم فيلق الرحمن بعد شن المقاتلات الجوية ضربات استهدفت خط الجبهة الأول في بين مزارع الافتريس و جسرين ، وذلك تمهيدا للتقدم البري لقوات المشاة في المنطقة .

المرصد المعارض نعى مقتل 12 مسلح من فيلق الرحمن بالاضافة لمقتل اثنين من قادة التنظيم بفعل الغارات الجوية ليلة أمس .

من جهته قال الإعلام الحربي يوم امس إن المقاتلات السورية دمرت مقر لتنظيم فيلق الرحمن يدعى ” 1000 ” في منقطة عين ترما بالغوطة الشرقية ، أدى لمقتل وجرح عدد من قادة المسلحين عرف منهم  المدعو “ابو محمد سيف”، ونائب مسؤول اللواء 120 المدعو “ابو محمد

ويعمل الجيش السوري حاليا على التمهيد المكثف بشتى أنواع الأسلحة باتجاه مواقع المسلحين في منطقة حزة و مزارع حورية وعربين ، وذلك تمهيدا لتقدم المشاة واقتحام هذه المناطق .

وكان الجيش السوري قد حقق إنجازاً هاما ً بالغوطة الشرقية وذلك من خلال تقسيمها إلى ثلاثة قطاعات وعزل دوما عن حرستا ، وفصلهما معاً عن بقية مدن وبلدات الغوطة الشرقية .

المصدر: موقع مراسلون