أقرت سلطات الاحتلال مخططاً استيطانياً جديداً يعزز فرض سيادته على الضفة المحتلة.

ويقضي المخطط الابانشاء مشروع السكك الحديدية والقطار لربط المستوطنات المقامة في الضفة ببعضها، بجحة توفير الأمن للمستوطنين وتوفير الوقت، الى جانب بحث ودراسة 3 بدائل لهذا المسار، حيث صادق عليه وزير مواصلات الاحتلال يسرائيل كاتس.

ونقل موقع واللا العبري تفاصيل المخطط الأول من المشروع حيث سيكون من بلدة رأس العين مرورا بمدينة “بتاح تكفا” حتى جامعة مستوطنة “أرئيل”، حيث من المتوقع الانتهاء من انشاء هذا المخطط بحلول عام 2025.

وبحسب الموقع فمن المتوقع أن تصل تكلفة المشروع الاستيطاني إلى ما لا يقل عن 4 مليار شيكل، إلى جانب دراسة 3 بدائل لهذا المخطط، أولها مسار محطة مستوطنة “أرئيل” إلى محطة سكة رأس العين بمسافة 29 كم، حيث يمر مسار القطار على طول شارع رقم 5 أو ما يسمى “عابر السامرة” والمراكز الرئيسية على جانبي الطريق ضمنها جامعة مستوطنة “ارئيل” والمنطقة الصناعية الاستيطانية “بركان” “الكانا” والمنطقة الصناعية في الشمال من رأس العين وكفر قاسم.

وبخصوص البديل الثاني للمقترح الذي تم المصادقة عليه، فسيكون مسار هذا البديل من محطة مستوطنة “ارئيل” حتى محطة رأس العين ومحطة “سيغولا” وصولا إلى “كريات آرييه”، وسيمر المسار عبر المنطقة الصناعية قرب تقاطع كفر قاسم، في حين يعبر مستوى الشارع المسمى “عابر إسرائيل” والسكك الحديدية في المنطقة، ويستمر تجاه الغرب بالتوازي مع مسارات السكك الحديدية مع محطتي “سيغولا” و”كريات أرييه”.

ومن المتوقع أن ينضم الخط، الذي يبلغ طوله 35.5 كيلومترا، إلى “الخط الأحمر” للسكك الحديدية الخفيفة في منطقة “المركز” وتل أبيب.

المصدر: قدس الإخبارية