كشفت رئيس غرفة العمليات في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، سيرغي رودسكوي، أن الولايات المتحدة تحضر لتوجيه ضربات ضد أهداف حكومية سورية باستخدام الصواريخ المجنحة.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقدته وزارة الدفاع الروسية اليوم.. أن متخصصون أمريكيون دربوا جماعات مسلحة في منطقة التنف السورية على استخدام الأسلحة الكيميائية بغرض القيام بمزيد من الاستفزازات.

وأكد رودسكوي أن المسلحين الموجودين جنوبي البلاد حصلوا على مواد كيميائية لتصنيع السلاح، تحت غطاء حمولات من المساعدات الإنسانية.

كما تحدث بخصوص الملف الإنساني، عن مغادرة أكثر من 44 ألف سوري من الغوطة الشرقية عبر المعابر الإنسانية والمسلحون مستمرون في استخدام السلاح الكيميائي.

فيما أعلنت الدفاع الروسية، أن 30 ألف شخص غادروا منطقة الغوطة الشرقية عبر معبر حمورية.