قال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أنه ينفق أكثر من نصف دخله على الناس، مشيراً إلى أن أمواله هي من أموال أسرته الحاكمة التي تسيطر على مكة والحجاز منذ أكثر من 80 عاماً.

وأضاف ولي العهد السعودي في مقابلة أجرتها معه شبكة "CBS" الأمريكية الإعلامية، نشرت ليل الاثنين: "حياتي الشخصية تمثل ما أود تركه لنفسي، ولا أسعى إلى لفت انتباه الآخرين إليها، ولو أرادت بعض الصحف قول شيء حول ذلك، فهذا شأنها".

وتابع ابن سلمان: أما فيما يتعلق بإنفاقي الشخصي، فإنني شخص غني ولست فقيراً، كما لست (مهتما) غاندي أو (نيلسون) مانديلا، أنا فرد من العائلة الحاكمة، الموجودة منذ مئات السنوات قبل تأسيس "المملكة العربية السعودية"، نمتلك مساحات كبيرة جداً من الأرض، وحياتي الخاصة هي كما كانت على مدى 10 أو 20 سنة".

أضاف ولي العهد السعودي: "لكن ما أفعله كشخص هو إنفاق جزء من وارداتي الشخصية على الأعمال الخيرية، حيث أصرف ما لا يقل عن 51% من دخلي على الناس"، حسب زعمه.

وكانت وسائل إعلام أمريكية قد نشرت عدداً من التقارير التي تتحدث عن فساد الأمير الشاب ووصفته بأن شخص متهور غير قادر على تنفيذ ما يطلبه ترامب منه وذلك قبل ساعات من زيارته إلى واشنطن.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" في تقرير جديد إن الأمير الفاسد يدّعي محاربة الفساد، مشيرة إلى أن محمد بن سلمان اشترى قصر لويس التاسع عشر بأكثر من 300 مليون دولار عام 2015، وهو أغلى قصر في العالم، حيث يحتوي على نافورة ذهبية، وتماثيل من الرخام، ومتاهة تمتد على مساحة 57 فداناً "ما يقارب 24 هكتاراً" وحديقة رائعة مزدانة بالمناظر الطبيعية

المصدر: الوقت