ذكرت مصدر أمني إسرائيلي، أن تل أبيب تبلّغت مسبقا بقرار الدول الغربية توجيه ضربة عسكرية لسوريا، فجر السبت.

ونقلت إذاعة "كان" الاخبارية العبرية (هيئة البث الإسرائيلية الرسمية)، عن مصدر أمني في تل أبيب لم توضح هويته، قوله "إن إسرائيل على أهبة الاستعداد لأي سيناريو".

واعتبر المصدر أن "ضربة أمريكية ذات مغزى لن تجر المنطقة الى معركة شاملة".

من جانبه، رأى عضو مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي المصغر "كابينت"، يؤاف جالانت، أن الهجوم العسكري على سوريا بقيادة الولايات المتحدة يحمل "إشارة مهمة" لإيران وسوريا و"حزب الله" اللبناني، وفق تقديره.

وزعم جالانت في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، اكتراث الحكومة الإسرائيلية بالتقارير التي تتحدّث حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، قائلا إن استخدام هذا النوع من الأسلحة "تجاوز للخط الأحمر ولم يعد من الممكن أن تتسامح معه البشرية"، على حد تعبيره.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا هجوما عسكريا على سوريا، فجر اليوم السبت، مستهدفة عدّة مناطق في محافظتي دمشق وحمص بعشرات الصواريخ والغارات الجوية.

وفي وقت لاحق، أعلن وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، عن انتهاء الهجوم الثلاثي على سوريا، قائلا إنه استهدف مواقع على صلة بإنتاج وتخزين أسلحة كيميائية.

المصدر: قدس برس