نعى زعيم حركة "أنصار الله" عبد الملك الحوثي رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن صالح الصماد، قائلاً إن "طائرات التحالف الأميركي – السعودي استهدفت موكب الصماد بثلاث غارات ما أدى إلى استشهاده".

وأشار الحوثي إلى أن الصماد كان يرى في المسؤولية موقعاً للجهاد وليس للرفاهية، محمّلاً "قوى العدوان وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية والسعودية المسؤولية القانونية لارتكاب هذه الجريمة".

وشدد زعيم حركة "أنصار الله" على أن "جريمة اغتيال الصماد لن تمرّ من دون محاسبة"، داعياً إلى المشاركة الواسعة في مراسم التشييعز

وكان المجلس السياسي الأعلى في صنعاء قد أعلن استشهاد الصمّاد، متوعّداً بـ "رد مزلزل وموجع".