إعتبر قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري أن “إنسحاب الولايات المتحدة الأميركية من الاتفاق النووي برهن على أن تخصيب اليورانيوم كان مجرد ذريعة”، لافتًا إلى أن “هذا الاتفاق لم يحظ بأي قيمة حتى قبل خروج أميركا منه”.

وقال جعفري “أبارك الخروج الأميركي من الاتفاق النووي”.

وشدد جعفري على أهمية رفع مستوى القدرات العسكرية الإيرانية، قائلا ” بما أن الأعداء يركزون على قدراتنا العسكرية فعلى القوات المسلحة الاهتمام برفع مستواها”.

وأضاف: “الأوروبيون مرتبطون بالولايات المتحدة ولا يمكنهم اتخاذ أي قرار مستقل”.

المصدر: وكالات