أكّد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأربعاء، أن العراق مقبل على تشكيل حكومة تكنوقراط، مبيناً أن هذه الحكومة ستكون باباً لرزق الشعب.

وقال الصدر الذي تمكنت كتلته "سائرون" من حصد أكبر عدد من مقاعد البرلمان العراقي في تغريدة له على موقعه الرسمي في تويتر، "لن تكون هناك (خلطة عطار)"، مبيناً "إننا مقبلون على تشكيل حكومة تكنقراط لتكون باباً لرزق الشعب ولا تكون منالاً لسرقة الأحزاب"، أضاف الصدر "كلا للهيئات الاقتصادية".

بدوره أعلن المتحدث باسم الصدر، صلاح العبيدي، أن "منصب رئاسة الوزراء لا يهم (سائرون) قدر اهتمامه بتطبيق برنامج محاسبة الفاسدين وإرجاع المال المسروق"، لافتاً في حديثٍ صحافي إلى أن "سائرون" من الممكن أن يتنازل عن منصب رئاسة الوزراء لكتلةٍ أخرى من خلال التحالفات "شريطة إيمانها بالبرنامج الانتخابي وتطبيقه بمحاسبة الفاسدين".

وكان عدد كبير من المسؤولين العراقيين على رأسهم رئيس الوزراء حيدر العبادي، قدموا تهانيهم لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بعد تقدم تحالف "سائرون" الذي يدعمه الصدر بالمرتبة الأولى بين القوائم الفائزة في عموم العراق، بحسب ما أعلنته المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، فيما حلّ بالمرتبة الثانية تحالف الفتح بزعامة هادي العامري يليه تحالف النصر بزعامة العبادي.

من الجدير ذكره أن السفير السعودي السابق في العراق وزير دولة في وزارة الخارجية السعودية ثامر السبهان، علق الاثنين، على نتائج الانتخابات العراقية، وقال السبهان في تصريح على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تعليقاً على تصريح زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر "فعلاً أنتم (سائرون) (بحكمة) و(وطنية) و(تضامن) واتخذتم (القرار) (للتغيير) نحو عراق يرفع بيارق (النصر) باستقلاليته وعروبته و(هويته) وأبارك للعراق بكم.