أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن أكثر من 6500 أسير وأسير فلسطينية يقضون شهر رمضان المبارك داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال رئيس الهيئة عيسى قراقع إن أكثر من 350 طفلاً لا زالوا محتجزين في سجون الاحتلال و 62 أسيرة من بينهن 8 قاصرات و500 معتقل إداري و48 أسيراً يقضون أكثر من 20 عاما بالسجون، مشيراً إلى أن شهر رمضان يبدأ في ظل استمرار حكومة الاحتلال بجرائمها وممارستها التعسفية والقمعية بحق الأسرى والأسيرات من حيث تصاعدت حملات الاعتقال اليومية واستهداف القاصرين أو من خلال المحاكمات غير العادلة والجائرة وتشديد إجراءات القمع والحرمان من الحقوق والتنكيل الممنهج بحق الاسرى خلال اعتقالهم واستجوابهم إضافة إلى تواصل سياسة الاهمال الطبي والاعتقال الاداري التعسفي.

وأشار إلى أن مطلب توفير الحماية الدولية للأسرى أصبح هاما ويحتاج الى آليات قانونية وتدخل سياسي عاجل لالزام الاحتلال بالالتزام بالقانون الدولي الانساني في تعاملها مع الأسرى.

المصدر: قدس الإخبارية