السفير الأمريكي ديفيد فريدمان، إنه من المتوقع أن يطرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "صفقة القرن" في الأشهر المقبلة.

جاء ذلك خلال مقابلة خاصة مع القناة 12 العبرية، وحول إمكانية أن ترفض "إسرائيل" الاقتراح الأمريكي للسلام أجاب فريدمان: "نحن نحترم حق "إسرائيل" كدولة ذات سيادة عما لا ترغب في قبوله بينما نحذر من أن الفلسطينيين سيدفعون الثمن إذا لم يعودوا إلى المفاوضات ولن يكون هذا مقبولاً للبيت الأبيض.

يشار الى أن الشعب الفلسطيني عبر عن رفضه وتصديه لصفقة القرن كونها تنتهك حقوقه، وذلك من خلال الفعاليات والمسيرات التي كان آخرها "مسيرة العودة الكبرى".