واصلت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزّة، طوال ساعات الليل وفجر اليوم الأحد، إطلاق الصواريخ تجاه الأراضي المحتلة، والمستوطنات المقامة عنوةً على أراضي الفلسطينيين داخلها، ردًا على العدوان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني.

وحتى ساعات فجر اليوم، تواصل سماع دوي صافرات الإنذار في مستوطنات الصهاينة المقامة داخل الأراضي المحتلة، قرب قطاع غزّة، بينما زعم الإعلام العبري، اعتراض عددٍ من الصواريخ، من قبل القبة الحديدية.

وأفادت صحيفة يديعوت أحرنوت، بأنّ القبة الحديدية اعترضت صاروخًا فوق شاطئ عسقلان، بينما سقط صاروخ آخر في منطقة مفتوحة في "غلاف غزة"، وسقط صاروخٌ آخر في المجلس الاقليمي "شعار هنيغف"، بينما تم اعتراض آخر في المكان ذاته.

وسمع دوي صافرات الإنذار في مستوطنات غلاف قطاع غزة، بينها المجلس الإقليمي شاعر هنيغف، حوف أشكلون، ومنطقة لاخيش قرب "غريات غات"، ومناطق أشكول والنقب، وسديروت.

وفي مستوطنة "سديروت" أصيب مستوطنٌ بجراحٍ طفيفة، وفقًا لمصادر العدو الصهيوني، بينما وقعت أضرار في أحد المنازل.

ويأتي ذلك ردًا على عدوان الاحتلال المتواصل بحق أبناء الشعب الفلسطيني، والذي كان آخره قصف مواقع وأراضٍ فلسطينية في قطاع غزة، فجر اليوم ومساء أمس السبت، واغتيال المسعفة رزان النجار، بدمٍ بارد في مسيرات العودة يوم الجمعة الماضية.