قال شهود عيان إن السلطات الأمنية بدأت (الثلاثاء 10 يوليو/تموز 2018) بإزالة حواجز أمنية أقيمت في الشوارع القريبة من منزل الزعيم الروحي للأغلبية الشيعية آية الله الشيخ عيسى قاسم، وذلك بعد يوم من مغادرته البلاد لتلقي العلاج.

وقال نشطاء إن السلطات أزالت نقطة أمنية عن مدخل مدينة سلمان الواقعة بالقرب من بلدة الدراز وشارع البلديع.

وكانت السلطات فرضت حصارا على الدراز (مسقط رأس آية الله قاسم) منذ يونيو/حزيران 2016 بعد إسقاط جنسيته وملاحقته قضائياً، فيما شددت من حصارها وفرضت إقامة جبرية على قاسم منذ أواخر مايو/أيار 2017 بعد فض اعتصام سلمي أمام منزله بالقوة.

وأظهرت صورة نشرها نشطاء في وسائل التواصل الاجتماعي تواجدا مكثفا لقوات الأمن عند أحد الشوارع القريبة من منزل آية الله قاسم، وإلى جانبهم مركبة لإزالة الحواجز الاسمنتية.

ويتوقع أن يتم إزالة نقاط التفتيش والنقاط الأمنية في الأيام القليلة المقبلة، بعد مغادرة آية الله قاسم البلاد.

المصدر: مرآة البحرين