قال شهود عيان إن السلطات الأمنية رفعت الحصار عن بلدة الدراز، مسقط رأس الزعيم الروحي للأغلبية آية الله الشيخ عيسى قاسم، بعد حوالي 25 شهرا من فرض الحواجز وإغلاق المنافذ.

ومنذ إسقاط جنسية آية الله الشيخ عيسى قاسم في يونيو/حزيران 2016 فرضت السلطات حصارا على بلدة الدراز وأغلقت مداخلها، ومنعت غير القاطنين في البلدة من الدخول إليها.

وفي 9 يوليو/تموز الجاري، غادر آية الله الشيخ عيسى قاسم إلى العاصمة البريطانية لندن لتلقي العلاج، بعد تدهور وضعه الصحي، حيث كان يخضع للإقامة الجبرية منذ مايو/أيار 2017.

وسمح ملك البحرين لآية الله قاسم بتلقي العلاج، وأمر بإصدار جواز سفر له صالح لمدة عام واحد فقط.

ومنذ مغادرة قاسم في 9 يوليو بدأت قوات الأمن بإزالة الحواجز المنتشرة في محيط منزله، فيما رفعت الحواجز ونقاط التفتيش الموضوعة عند مداخل بلدة الدراز اليوم الأربعاء 11 يوليو/تموز 2018.

رفع الحواجز وفتح منافذ بلدة الدراز1

رفع الحواجز وفتح منافذ بلدة الدراز2

رفع الحواجز وفتح منافذ بلدة الدراز3

 

المصدر: مرآة البحرين