أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مسؤوليته عن قصف مواقع للجيش السوري مساء أمس الأربعاء بالقنيطرة جنوبي البلاد.

وأشار المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي إلى أن مقاتلات سلاح الجو أغارت على 3 مواقع عسكرية سورية، ردّاً على خرق طائرة سورية من دون طيار المجال الجوي الإسرائيلي في وقت سابق من الأربعاء، وشدد الجيش الإسرائيلي على أنه يعتبر السلطات السورية مسؤولة عمّا يحدث داخل أراضيها، مؤكداً أنه "في حالة جاهزية عالية لمواجهة سيناريوهات متنوعة".

من جانبها أفادت وكالة "سانا" الرسمية السورية بأن الدفاعات الجوية السورية تصدّت لهجوم إسرائيلي على منطقة قرص النفل بالقنيطرة، و"اقتصرت الأضرار على الماديات".

ونقلت "سانا" عن مصدر عسكري قوله: "أطلق طيران العدو الإسرائيلي عدة صواريخ باتجاه بعض نقاط الجيش في محيط بلدة حضر وتل كروم جبا بالقنيطرة واقتصرت الأضرار على الماديات".

ويأتي ذلك بعد أن أعلن الجيش الإسرائيلي في وقت سابق من الأربعاء إسقاط طائرة مسيرة، زعم أنها سورية، فوق منطقة الجولان المحتل، وبحسب الجيش الإسرائيلي، فقد اخترقت الطائرة الحدود بعمق 10 كيلومترات قبل ضربها بصاروخ باتريوت في المنطقة الواقعة جنوبي بحيرة طبريا.