أكد علي أكبر ولايتي، مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية استعداد بلاده لسحب قواتها من سوريا والعراق إذا طلبت دمشق وبغداد ذلك مشدداً على أن الوجود العسكري الإيراني في البلدين يقتصر على الدور الاستشاري.

وأضاف ولايتي: إن الذين يقولون إن روسيا تريد من إيران الخروج من سوريا هدفهم ضرب الوحدة القائمة بين موسكو وطهران.
وأوضح المسؤول الإيراني، أنه إذا خرجت إيران وروسيا الآن من سوريا، فإن الإرهاب سيعود للسيطرة من جديد.
وتأتي تصريحات ولايتي بعد يوم من زيارة قام بها إلى موسكو، ونقل خلالها رسالة من قائد الثورة الإسلامية الإيرانية السيد علي خامنئي إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأكد ولايتي بعد اللقاء أن بوتين أبدى استعداد بلاده للاستثمار في إيران بمبلغ خمسين مليار دولار في قطاعي النفط والغاز فضلاً عن رفضه العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران وأوضح ولايتي "كرر بوتين رفض روسيا لقرار أمريكا فرض عقوبات على إيران.. وقال إن روسيا ستقف مع إيران وستدافع عن حقوق طهران.