أكد وكيل وزير الخارجية الياباني 'تاكه أو آكيبا'، أهمية الإتقاق النووي مع إيران لدى المجتمع الدولي معلنا عن دعم بلاده التام للإتفاق النووي، داعيا البلدان الأخرى الى إبداء الإحترام لهذا الإتفاق الدولي الهام.

وأشار تاكه أو آكيبا اليوم الجمعة، خلال مراسم تسلمه نسخة من أوراق إعتماد السفير الجديد للجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى اليابان 'مرتضى رحماني موحد'، أشار الى علاقات الصداقة التاريخية القائمة بين اليابان وإيران، مؤكدا استمرار هذه العلاقات.

وفيما أكد أهمية العلاقات بين البلدين وعراقتها أضاف تاكه أو آكيبا، 'ستحتفي اليابان وإيران في العام المقبل بالذكرى السنوية التسعين لإقامة العلاقات الرسمية بينهما'، معربا عن أمله في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين أكثر فأكثر. 
من جانبه، عبر السفير الإيراني الجديد لدى اليابان 'مرتضى رحماني موحد'، عن سروره للتواجد في اليابان قائلا، 'ان حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية تهدف الى تحقيق التنمية المتزنة لعلاقاتها مع اليابان في كافة القطاعات'، مؤكدا انه سيبذل قصارى جهوده في سبيل تعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات. 
وبدأ مرتضى رحماني موحد اليوم الجمعة مهامه رسميا، سفيرا للجمهورية الإسلامية لدى اليابان بعد تسليمه نسخة من أوراق إعتماده الى وكيل وزير الخارجية الياباني 'تاكه أو آكيبا'.

المصدر: وكالات