قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم السبت إنها مستعدة لخوض مواجهة طويلة مع الجيش الإسرائيلي إذا استمر عدوانه وتصعيده في قطاع غزة.
وأضاف المتحدث باسم الحركة دواد شهاب، أننا “اليوم مستعدون للتصدي لأي عدوان إسرائيلي، ومستعدون لخوض مواجهة طويلة إذا ما استمر العدوان والتصعيد من قبل الاحتلال”.
و أكد شهاب أن حركته غير معنية بالانتقال لمواجهة عسكرية، ولن تتنازل في الوقت نفسه عن حقها في مقاومة الاحتلال، ولن تتهاون في الرد على اعتداءاته وجرائمه.
وقال: “من حق الشعب الفلسطيني أن يدافع عن نفسه في وجه العدوان والارهاب الإسرائيلي. هذا الحق والواجب تمارسه المقاومة الفلسطينية التي ردت بالمثل على القصف الاسرائيلي الذي تعرض له قطاع غزة الليلة الماضية”.
وتابع “نحن نقول بشكل واضح بأن الزمن الذي كان الاحتلال يعتدي فيه علينا دونما رد، هذا زمن ولّى وانتهى”.
وحيّا المتحدث باسم الجهاد “أبطال المقاومة الأحرار الذين جددوا التزامهم بتطبيق سياسة الرد المباشر أو الرد بالمثل على العدوان والتصعيد الصهيوني”.
وأكد استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار، ودعمها بمزيد من الفعاليات والإبداعات الشعبية.