-أجرت وكالتي "رويترز" و "إبسوس" الأمريكيتين، استطلاعاً للرائي يوم أمس الجمعة، حول موضوع "العدو الأول لأمريكا في العالم"، حيث أتت روسيا في المرتبة الأولى ومن بعدها إيران.

وقالت الوكالة الأمريكية رويترز: إن "الأمريكيين يعتبرون أن روسيا تشكّل تهديداً أكبر على بلادهم من إيران في الوقت الذي أعادت فيه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الأسبوع فرض عقوبات على طهران وفرض حزمة جديدة من العقوبات على موسكو".

وأظهر الاستطلاع أنه "على الرغم من أن أغلبية البالغين الأمريكيين يعتبرون إيران تهديداً لأمريكا إلا أن النسبة تراجعت على مدى السنوات الثلاث الماضية"، مضيفاً إنه "في المقابل زاد عدد الأمريكيين الذين يعتبرون أن روسيا تشكّل تهديداً على بلادهم منذ عام 2015 بعد أن خلصت أجهزة مخابرات أمريكية إلى أن روسيا تدخلت في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، كما ظهرت اتهامات جديدة بتدخل روسي قبل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس التي تجري في تشرين الثاني".

وأشار إلى أن "67 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع قالوا إن إيران تشكّل تهديداً معتدلاً أو خطيراً أو وشيكاً لأمريكا".

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فرض يوم أمس الجمعة سلسلة عقوبات جديدة على روسيا بسبب قضية تسميم العميل الروسي المزدوج سيرغي سكريبال وابنته، بغاز الأعصاب في بريطانيا بشهر مارس الماضي، فيما وقع يوم الاثنين الماضي قراراً رئاسياً بإعادة فرض العقوبات الأمريكية على إيران، متعهداً بملاحقة الدول التي ستواصل التعاون مع طهران.