تمكّنت الصناعات العسكرية السورية، يوم أمس الجمعة من تحقيق إنجاز جديد، بصناعة سلاح صاروخي مميز عالي الدقة مزود بنظام توجيه بالأقمار الاصطناعية.

وفي هذا السياق أكد الخبير الروسي يوري يامين أن "​الصناعة​ العسكرية السورية تمكنت من تصميم سلاح صاروخي مميز عالي الدقة مزود بنظام توجيه بالأقمار الاصطناعية"، وأضاف أنه "من خلال مظهر السلاح الجديد هناك احتمال كبير بتطوير قاذفات الصواريخ​ السورية "خيبر 1".

وكشف الخبير الروسي عن أنه "تم تصنيع قاذفات الصواريخ هذه على قواعد هياكل ​الشاحنات​ التجارية، حيث تم إنشاؤها على أساس الصواريخ الصينية WS-1 WS-1B"، مشيراً إلى أنه "قبل اندلاع الحرب تمكنت ​سوريا​، بمساعدة الجمهورية الإسلامية في ​إيران​ و​كوريا الشمالية​ من إنشاء العديد من أنظمة الصواريخ، حيث تم تجميع صواريخ سكود و "توتشكا" المحدثة".

يذكر أن سوريا تمتلك منظومات صواريخ أرض جو للارتفاعات المنخفضة، وأخرى للارتفاعات المتوسطة والعالية، أبرزها منظومة صواريخ "أس 200" التي قالت الدولة السورية أنها أسقطت بواسطتها مقاتلة إسرائيلية من طراز أف16 في 10 فبراير/شباط 2018.