أمر مجلس الأمن الوطني العراقي، قوات حرس الحدود بالانتشار على طول الحدود العراقية التركية.

وخلال جلسة للمجلس عقدت برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي ناقش المجلس الوزاري للأمن الوطني المواضيع المطروحة في جدول الأعمال، وفي مقدمتها إدامة حالة الأمن والاستقرار وضبط الحدود العراقية وتوثيق الخروقات في الأجواء والأراضي، فضلاً عن بحث تنظيم الواجبات والمهام الأساسية للشرطة الاتحادية وتسليحها بما يعزّز دورها التكاملي مع قوات الجيش العراقي، إضافة إلى استقرار الأوضاع في محافظة البصرة وإجراءات حماية المواطنين والممتلكات الخاصة والعامة".
وقال مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي في بيان: إن "المجلس أصدر عدداً من القرارات بينها أن "تتولى وزارة الداخلية إعادة النظر بالهيكل التنظيمي لفرق الشرطة الاتحادية، وأيضاً تتولى وزارة الخارجية اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتوثيق الخروقات التركية للأجواء العراقية لدى الامم المتحدة وإعادة عرضها على مجلس الأمن الوطني".
وتابع: "إن المجلس أصدر أيضاً قراراً بانتشار قوات حرس الحدود على طول الحدود العراقية التركية لحماية الحدود ومنع أي خروقات ويتم توفير الأعداد والمستلزمات الكافية لذلك، وقرار آخر بالموافقة على توقيع مذكرة التفاهم الأمني بين وزارتي الداخلية العراقية والهنكارية وتخويل وزير الداخلية صلاحية التفاوض والتوقيع".
وعقد المجلس الوزاري للأمن الوطني في وقت سابق من يوم الأحد، اجتماعاً له برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي وعدد من الوزراء والقادة الأمنيين.

وفي حزيران/يونيو الماضي توغل الجيش التركي بعمق 30 كيلومتراً داخل الأراضي العراقية خلال ملاحقته مسلحي حزب العمال الكردستاني في جبل قنديل بإقليم كردستان شمال العراق، كما تشنّ الطائرات التركية بين فترة وأخرى غارات على مواقع الحزب المنتشرة داخل الأراضي العراقية.

وتقول تركيا إنها تعمل على إقامة خط "منطقة مسيطر عليها" بعمق 26 إلى 27 كيلومتراً داخل الأراضي العراقية، بهدف "تجفيف منابع الإرهاب"، في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني.

المصدر: وكالات