قالت وزارة الخارجية السورية أن نائب وزير الخارجية فيصل المقداد استقبل موفد الرئيس الفلسطيني ، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بسام الصالحي.

واشارت الخارجية السورية الى أن الصالحي أبلغ تحيات نظيره الفلسطيني محمود عباس للرئيس الاسد ونقل رسالة من عباس إلى الأسد "تتعلق بآخر التطورات".

بدوره قال الصالحي في حديث لصحيفة "الوطن" أن اللقاء مع مقداد "كان ناجحا جدا، ويعكس مدى العلاقة الفلسطينية السورية"، واصفا اللقاء بـ"الرسالة المهمة جدا ويعطي أفقا لمواجهة التحديات القادمة على مستوى المنطقة".
وقال الصالحي للصحيفة: "نقلنا تحيات الرئيس محمود عباس للرئيس بشار الأسد، وتحدثنا حول أهمية تنسيق المواقف المشتركة تجاه العديد من القضايا التي تواجه الشعب الفلسطيني، والأمة العربية بصورة عامة".

وكشف الصالحي عن مقترحات فلسطينية طرحت خلال اللقاء "في إطار الرؤية المشتركة للأخطار المحدقة بالمنطقة، بما فيها ما يجري ترتيبه بخصوص صفقة القرن"، بحسب الصالحي، وأكد الاخير حسبما نقلت "الوطن" بأن "إطار التحرك الفلسطيني محوره الأساسي هو سوريا" لحماية حقوق الشعب الفلسطيني.

المصدر: وكالات