أكد مساعد قائد الجيش الايراني في الشؤون التنسيقية، اليوم الاثنين، ان الارهابيين سيتلقون ردا قاطعا وحاسما، مشيرا الى اعلان الحداد العام بسبب استشهاد عدد من المواطنين في اهواز في هجوم ارهابي.

وفي كلمته خلال مراسم عرض 6 مجلدات من تقويم تاريخ الدفاع المقدس، قال الادميرال حبيب الله سياري: اليوم تم الاعلان عن الحداد العام بسبب استشهاد عدد من المواطنين في اهواز.. اننا نستنكر هذا الارهاب الاعمى، ومن المؤكد سيتم الرد على الارهابيين بشكل قاطع وحاسم.
وتحدث سياري عن الحرب المفروضة وأهدافها بما فيها الحيلولة دون تقدم ايران وإحباط الثورة التي قضت على مصالح الاستكبار اللامشروعة، مؤكدا ان ابناء الثورة وبإيعاز من الامام الخميني الراحل (رض) صمدوا وقاوموا ولولا ذلك لكان العدو يصل الى طهران خلال الايام الاولى من الحرب.
وتطرق القائد السابق للقوة البحرية الايرانية، الى موضوع الردع، وقال: لو لم يكن العدو يخشى من قدراتنا الردعية، لكان يشن علينا الهجوم من اليسار واليمين مثلما فعل مع جيراننا، مؤكدا ضرورة الاستفادة من تجارب الحرب المفروضة، التي وصفها بالكنز الثمين، وكذلك الاشخاص الذين شاركوا فيها.. ولابد من الاستفادة من مذكراتهم وخاصة في المجال الثقافي فهناك نطاق واسع من العمل في هذا المجال.

المصدر: وكالات