كشفت صحيفة "الشرق الأوسط"، نقلا عن مصادر أمنية إن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، تمكن من مغادرة سوريا والعراق.

واشارت الصحيفة التي نقلت عن مصادر أمنية لم تسمها بالاضافة الى مصادر من داخل الجماعات المسلحة في باكستان، ان البغدادي وصل إلى ولاية ننجرهار شرق أفغانستان.

وبحسب الصحيفة، فإن البغدادي تمكن من التسلل إلى ننجرهار ، وأوضحت الصحيفة أن مئات من مقاتلي التنظيم رافقوا البغدادي في الوصل الى أفغانستان.
يشار إلى أن أنباء متضاربة تصدر بشكل مستمر حول صحة البغدادي، ومصيره، وأماكن اختبائه، إلا أن أيا منها لم يتم تأكيده بشكل قاطع.

وبحسب الخبراء فان تنظيم داعش الارهابي مازال لديه نحو ألفي عنصر ينشطون في العراق (ثمانية آلاف بالإجمال إذا أضيف إليهم العناصر اللوجستيون والأنصار)، ونحو ثلاثة آلاف مقاتل ناشطون في سوريا (12 ألفا مع العناصر اللوجستيين والأنصار).

ويتوقع المتابعين أن تحرير بلدة هجين السورية في بادية دير الزور قد تدفع نحو خمسمئة من مقاتلي التنظيم في سوريا على الانكفاء إلى العراق "عبر محافظتي الأنبار إلى الغرب والبعاج إلى الجنوب الغربي".

المصدر: الوقت