عبر معابر الدبوسية والزمراني وجديدة يابوس الحدودية مع لبنان عاد اليوم مئات المهجرين السوريين إلى قراهم وبلداتهم التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب وذلك في إطار الجهود المشتركة التي تبذلها الحكومة السورية بالتعاون مع الجانب اللبناني لإعادة جميع المهجرين إلى أرض الوطن.

وأفاد مراسلو سانا من المعابر الثلاثة بأن حافلات سورية دخلت من معابر الدبوسية والزمراني وجديدة يابوس الحدودية قادمة من الأراضي اللبنانية وعلى متنها مئات المواطنين السوريين الذين هجرتهم التنظيمات الإرهابية من منازلهم في أوقات سابقة من ارياف حمص ودمشق وحماة.

ففي منطقة القلمون الغربي ذكر مراسل سانا من معبر الزمراني الحدودي أن عشرات السيارات الخاصة والشاحنات دخلت من المعبر قادمة من الأراضي اللبنانية وتحمل على متنها مئات المهجرين متوجهين إلى قراهم وبلداتهم المحررة من رجس الإرهاب.

وبين مراسل سانا من معبر الدبوسية بريف حمص أن 3 حافلات تقل مئات المواطنين السوريين وصلت إلى المعبر صباح اليوم حيث تم نقلهم إلى قراهم وبلداتهم التي حررها الجيش العربي السوري في أوقات سابقة من الإرهاب في أرياف دمشق وحمص وحماة.

وأشار مراسل سانا من معبر جديدة يابوس في ريف دمشق إلى وصول مئات المهجرين السوريين بفعل الإرهاب العائدين من لبنان إلى المعبر عبر حافلات سورية دخلت في وقت سابق إلى لبنان لنقلهم إلى منازلهم في قراهم وبلداتهم بعد إعادة الخدمات الأساسية إليها من قبل الجهات المعنية في المحافظة.

وبين المراسلون أن كوادر وفرقا طبية تابعة لوزارة الصحة ومديرياتها في المحافظات قامت بتقديم الخدمات الصحية اللازمة للمهجرين العائدين ولا سيما لقاحات شلل الأطفال واللقاحات المتوجبة وفق أعمار الأطفال.

وأكد العائدون أنهم اضطروا في أوقات سابقة للفرار من منازلهم هربا من جرائم الإرهابيين الذين عاثوا قتلا وتدميرا موجهين الشكر للجيش العربي السوري على بطولاته وتضحياته التي أثمرت عن تحرير قراهم وبلداتهم من الإرهاب وللجهات المعنية التي أعادت الخدمات الأساسية إلى قراهم وبلداتهم المحررة ما أتاح لهم العودة اليوم الى أرض الوطن بعد سنوات من التهجير.

وأكدوا عزمهم وتصميمهم على المساهمة في إعادة الإعمار جنبا إلى جنب مع الجهات الحكومية لبناء وترميم الأضرار الناجمة عن جرائم التنظيمات الإرهابية قبل اندحارها أمام ضربات الجيش.

ولفتوا إلى وجود أعداد كبيرة من المهجرين السوريين الراغبين بالعودة إلى قراهم ينتظرون الترتيبات اللازمة لإتمام عودتهم من الأراضي اللبنانية خلال الأشهر القليلة القادمة.

وعاد يوم الخميس الماضي مئات المهجرين السوريين بفعل الإرهاب عبر معبري جديدة يابوس والدبوسية إلى قراهم وبلداتهم بعد أن أعاد إليها الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار وطهرها من مخلفات الإرهابيين.

المصدر: سانا