قال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، إيهود أولمرت، إن الفلسطينيين لقنونا درسا، ونتنياهو ضعيف.

على خلفية استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، من منصبه، صباح اليوم، و نقلت هيئة البث الإسرائيلية “كان”، مساء اليوم، عن رئيس الوزراء السابق، إيهود أولمرت، أنه ليس لإسرائيل قوة ردع أمام حركة “حماس” في قطاع غزة.

وكتبت القناة العبرية “كان” على موقعها الإلكتروني أن أولمرت هاجم سلفه، بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه المستقيل، أفيغدور ليبرمان، ورأى أن الحكومة الحالية خضعت لحركة “حماس”، وبأن الفلسطينيين أقاموا لنا مدرسة، أي لقنوا إسرائيل درسا.
وأفادت القناة العبرية بأن أولمرت وصف سلفه، نتنياهو، بالضعيف، وبمن لا يمكنه اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب، مدعيا أن الحكومة الإسرائيلية لم تواجه حركة “حماس” في قطاع غزة، لأن الحكومة كانت غائبة، في الأساس.