أكدت المتحدثة باسم قوات سوريا الديمقراطية، جيهان أحمد، أن "قسد" لا تعارض رفع العلم السوري على المؤسسات الحكومية في منبج السورية، وأنها لا تسعى للانفصال عن سوريا، بل تريد فقط الاتفاق على الإدارة الذاتية.

وقالت جيهان أحمد لوكالة "سبوتنيك"، ردا على سؤال حول مصير منبج ورفع العلم السوري على المؤسسات الحكومية في المدينة بريف حلب: "نحن جزء من سوريا ولسنا من دعاة الانفصال، لكن نحن نريد أن يكون هناك اتفاق على الإدارة الذاتية لإدارة شؤوننا الخاصة ضمن سوريا الحرة".

وأكدت المتحدثة: "على كل، في حال حصل ذلك نحن لسنا ضده. ولكن بحيث تتحقق مصلحتنا بالوصول إلى ديمقراطية ضمن سوريا لامركزية مثل ما نحن نريد. أي لا نريد أن نكون ضمن دولة منفصلة أو ضمن انقسام أو غير ذلك. فقط نحن نريد أن تتحقق الإدارة الذاتية في منطقتنا وليس لدينا أي مشكلة في أن يكون ذلك تحت أي علم".

وتابعت أحمد: "نحن ليس لدينا مشكلة مع النظام. وخلال عدة مرات، جلست الجهات المفاوضة التي تمثل مجلس سوريا الديمقراطية مع ممثلين عن النظام".

وختمت بالقول: "نحن جهودنا اليوم لحماية المنطقة ودرء الخطر عنها".

وأعلن البيت الأبيض، أول من أمس الأربعاء، أن أمريكا ستسحب قواتها الموجودة في سوريا، معتبرا أن القوات الأمريكية قد أنجزت مهمتها في القضاء على تنظيم "داعش" في سوريا.    

المصدر: وكالات