أكّد السفير الروسي في دمشق ألكسندر يفيموف اليوم الجمعة أنّ انسحاب القوات الأميركية من سوريا سيزيد من فعالية الجهود التي تبذلها السلطات السورية لضمان وحدة وسلامة أراضي البلاد، لكننا حتى الآن لم نرى أي خطوات جدية من الجانب الأميركي في هذا الصدد.
وقال لوكالة “سبوتنيك”:  نأمل أن تتمكن دمشق، في سياق الاتصالات مع ممثلي الأكراد المحليين، من إيجاد حلول مقبولة بشكل متبادل لاستعادة سيادة الجمهورية العربية السورية، مع مراعاة مصالح جميع الجماعات العرقية والدينية التي تقطن هذه المنطقة.

المصدر: سبوتنيك